مدينة كتم

على قدر أهل العَزْمِ تأتى العزائِمُ وتأتى على قدرِ الكرام المكارِمُ
وتعظُمُ فى عين الصَّغيرِ صِغَارُها وتصغر فى عين العظيم العظائِمُ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مرحبا بك فى منتداك منتدى مدينة كتم , وانشاءالله تفيد وتستفيد , ومنتظرين منك الكثير الكثير فلا تحرمنا من ابداعاتك ومقترحاتك ومساهماتك .
مدينة كتم

كن النخيل عن الأحقاد مرتفعاً . . يرمى بالصخر فيُلقى بأطيب .الثمر .منتدى مدينة كتم البيت الكبير وحلقة الوصل ورابط اخاء وتواصل لكل ابناء وبنات كتم الخضراء الوارفة بكل ميولهم الاجتماعية والثقافية والرياضية, والى كل من يحب الجمال والبراح والطيبة, فمرحبا بكم


    الى كل الآباء الجدد اليكم هذه المعلومات المهمة

    شاطر
    avatar
    amir bukheit hussein
    المدير العام

    عدد المساهمات : 238
    نقاط : 3276
    السٌّمعَة : 21
    تاريخ التسجيل : 21/04/2011
    العمر : 35
    الموقع : Nairobi - kenya

    الى كل الآباء الجدد اليكم هذه المعلومات المهمة

    مُساهمة من طرف amir bukheit hussein في الجمعة أبريل 22, 2011 10:01 am

    نصائح للآباء الجدد
    تهانينا لك بولادة طفلك الجديد! أننا ندرك أن ذلك يمثل فترة مهمة في حياتك، ولهذا السبب قمنا بإضافة هذه الصفحات خصيصاً لك باعتبارك أب جديد، على أمل أن تساعدك هذه المعلومات في تجاوز الكثير من التحديات التي تصادفها أثناء مرحلة الأبوة.

    إننا ندرك في شركة "فايزر" بأنك ستكون أباً رائعاً، ونتمنى لك ولأسرتك الجديدة أقصى درجات السعادة والمستقبل المفعم بالصحة.

    الأيام الأولى القليلة داخل المنزل
    عندما تعود زوجتك إلى البيت وهي تحمل طفلكما، فإن دورك كأب يتركز بصفة أساسية على تقديم العون والدعم، خاصة وأن زوجتك ستكون متعبة جداً، وربما نصحها الطاقم الطبي بضرورة تجنب القيام بالأنشطة المرهقة، لذا يتوقع منك تقديم العون في الأنشطة اليومية، وقد تحظى تلك المساعدة بالتقدير البالغ من جانب زوجتك ومن بين أبرز المهام التي يتوقع منك أداؤها هي التأكد من التزام زوجتك بنصائح الأطباء، لأن ذلك سيساعدها على العودة إلى أنشطتها المعتادة بسرعة أكبر، وقد يكون من الضروري والمثير أحياناً مرور الشخص بفترة تتطلب منه إحداث تغيير في نهج حياته.

    الأطفال الجدد بحاجة إلى الكثير من النوم
    تنام غالبية الأطفال حديثي الولادة فترات تتراوح من 18 إلى 22 ساعة يومياً، ولا يحتاج هؤلاء الأطفال إلى هدوء تام للنوم، ولا ينصح تعويد الطفل على النوم في جو يسوده الهدوء المطبق، لأنه إذا حدث ذلك فإنه سيصحو على أي أصوات تصدر من حوله. ومن ناحية أخرى فإنه من الحكمة بمكان تجنب الأصوات العالية أو الضجيج والأضواء الساطعة التي يمكن أن تزعج الطفل أو توقظه من نومه.

    البكاء عادة عند الأطفال
    يعدّ البكاء وسيلة الاتصال الأساسية لدى الأطفال حديثي الولادة، وبشكل عام فإن الطفل يبكي عندما لا يكون مرتاحاً أو إذا كان جائعاً أو مبللاً، لذا فإن إرضاع الطفل وتغيير حفاظته ستتم مناقشتهما لاحقاً، ومع ذلك فإن هناك العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها لتهدئة الطفل من البكاء.

    وعندما يبكي الطفل من دون أي سبب ظاهر، فإن كل ما يحتاج إليه في هذه الحال هو الاهتمام، لذلك يمكنك حمل الطفل ليكون ملتصقاً بك، كما أن نبرة صوتك أو هدهدته سيعملان على تهدئة الطفل، وإذا ما باءت جميع الجهود بالفشل وبدا أن المشكلة لا تتعلق بالرضاعة أو بتغيير الحفاظة، ربما تكون هناك حاجة لاستشارة أخصائي الرعاية الصحية.

    حمل الطفل
    لا يكون رأس الطفل ورقبته قد وصلا إلى مرحلة النمو التام قبل بلوغه الشهر الثالث من العمر، وحتى تلك الفترة يجب عليك إسناد رأسه ورقبته، وعندما تحملينه تأكدي من إسناد رأسه بلطف باستخدام يدك، ورقبته بالاعتماد على ذراعيك، ويجب أن تكون مؤخرة رأس الطفل مسنودة بشكل دائم حتى لا تتأرجح إلى الأمام وإلى الخلف. وعندما ترفعين طفلك وهو في وضع الاستلقاء على الظهر، يتعين عليك إسناده جيداً وذلك بوضع إحدى يديك تحت رأسه ورقبته والأخرى في أسفل ظهره.

    تغيير حفاظة الطفل
    يجب تغيير حفاظة الطفل عند تبللها وبعد التبرز. وبما أن براز الطفل قد يخلو من أي رائحة إلا أنه يجب عليك تفقّد الحفاظة من حين إلى آخر، للتأكد من الحاجة إلى تغييرها، وقد يحتاج الطفل حديث الولادة إلى تغيير الحفاظة من 8 إلى 9 مرات في اليوم الواحد

    إن التغيير المنتظم للحفاظات يساعد دوماً في التقليل من إصابة الطفل بما يسمى "التهابات الحفّاظ" الذي ينجم في الغالب عن تهيّج يصيب الجلد بسبب البول أو البراز، وقبل وضع الحفاظة الجديدة يجب تنظيف المنطقة وخصوصاً من آثار البراز، وليس من الضروري غسلها بعد تغيير الحفاظات جراء تعرضها للبلل عن طريق البول

    ملابس الطفل
    إذا كنت تعتزم البقاء مع طفلك لساعات قليلة لوحدكما، يجب عليك معرفة كيفية تغيير ملابسه عندما تتسخ. وبشكلٍ عام يكون الطفل مرتاحاً جداً عندما تكون الملابس التي يرتديها تزيد عن ملابسك بطبقة واحدة، وإذا راودك القلق من أن طفلك ليس دافئاً على نحو كافٍ، يمكنك لمس ذراعيه أو رجليه، فإذا شعرت ببرودة في جسمه يمكنك تغطيته أو إضافة قطعة أخرى للباسه.

    وعندما تقوم بوضع القمصان أو المعاطف على طفلك، اجمع أولاً الجزء العلوي من قطعة الملابس، ثم انزلها باتجاه مؤخرة الرأس، واسحبها نحو الأسفل أمام جبهته وأنفه، ثم ادخل ذراعيه بلطف داخل الأكمام. وعندما تود انتزاع القميص أو المعطف عنه، اسحب أولاً ذراعي الطفل بلطف من الأكمام، وشد المعطف من حول الرقبة، وارفعه من خلف ذقن الطفل وأنفه وجبهته، وأخيراً اسحب المعطف إلى الأعلى باتجاه رأس الطفل.

    كيفية إطعام الأب لطفله
    تعد التغذية الطبيعية من صدر الأم الطريقة المثلى لتغذية الأطفال، لأن حليب الأم يوفر جميع العناصر الغذائية التي يحتاج إليها، والتي تحميه من الالتهابات أو العدوى، إما إذا كانت زوجتك لا ترضع وليدها فإن الطبيب سيصف لك تركيبة خاصة بالأطفال الرضع، ومن شأن الأنواع الجيدة من هذه التركيبات الغذائية أن تمد طفلك بجميع العناصر الغذائية المطلوبة للنمو والتطور المناسبين.

    وسواء أكانت زوجتك قد اختارت اللجوء إلى الرضاعة الطبيعية أو إلى التغذية بالاعتماد على التركيبات الخاصة بالأطفال الرضع، يمكنك كزوج مشاركتها في هذه التجربة. فإذا كانت مرضعاً فإن وجودك إلى جانبها يكون مجزياً للغاية. أما إذا كانت ترضع طفلها من حليبها ولم تكن موجودة في المنزل فإنه عندما يحين وقت الرضاعة، يمكنها إخراج الحليب من ثدييها من أجل تغذية الطفل به باستخدام زجاجة الرضاعة. أما إذا كان الطفل يعتمد على تركيبة صناعية للرضع، فإنه يمكنها إعداد الزجاجة مسبقاً، أو أن ترشدك إلى الطريقة المناسبة لإعدادها وقت الحاجة. ومن المهم أن تتبع جميع الخطوات بعناية بالغة، سواء تلك التي تصدر عنها، أو الإرشادات الموجودة على العلبة للتحضير المناسب.

    وتحتاج غالبية الأطفال حديثي الولادة إلى الرضاعة كل 3 أو 4 ساعات، ويتعين عليك كتابة الجدول الخاص برضاعة طفلك، ووضعه في متناول الأيدي. وفي العادة يمكن اتخاذ الطفل دليلاً للتعرف إلى الكمية التي يحتاج إليها للرضاعة في كل مرة. وعادةً ما يتوقف الطفل عن الرضاعة أو أن يبعد رأسه عن الزجاجة، أو ربما ينام عندما يصل إلى درجة الإشباع. وبعد ذلك يجب التخلص من أي كمية متبقية من حليب الأم أو من التركيبة الغذائية.

    تجشؤ الطفل
    يمكنك محاولة تجشئة الطفل في منتصف عملية الرضاعة، وربما يكون من المناسب القيام بذلك عندما يتوقف الطفل عن الرضاعة للاستراحة، ومرة أخرى عندما يتوقف بصورة نهائية. ويتم ذلك بحمل الطفل فوق كتفك والربت بلطف تام فوق ظهره إلى أن يتم إخراج الهواء الذي دخل إلى جوفه. ويمكنك حماية ملابسك بوضع منشفة فوق كتفك خشية استفراغ الطفل لجزءٍ من وجبته.

    أما الوضع الآخر للتجشؤ فيتمثل في وضع جسم الطفل مقابل صدرك بشكل قائم، وعند قيامك بالربت قليلاً على معدته فإن ذلك سيساعده على التجشؤ، وإذا لم يتمكن الطفل من ذلك على الرغم من حاجته للتجشؤ، يمكن وضع الطفل مستلقياً على معدته لمدة دقيقة واحدة، وتكرار أحد الوضعين السابقين للتجشؤ، كما ذكر أعلاه.

    التعرف إلى الطفل يقود إلى حبّه
    بالطبع فإن طفلك الآن ينمو ويكبر وأنت تراقبه عن كثب. وبالرغم من هذه الأشهر القليلة وما يرافقها من متطلباتٍ ورعايةٍ، إلا أنها تعتبر بحق بمثابة بداية للكثير من الذكريات الجميلة.

    وتذكر دائماً، بأنه كلما زادت مدة تلك اللحظات التي تقضيها مع طفلك، كلما زادت ونمت مشاعر بينكما، لا بل أن هذه اللحظات السعيدة ستظل تراودك وتضفي عليك الشعور بالسعادة والبهجة. إنها حقيقة لحظات من الدفء والمودة والغرام البريء.

    لك منا أطيب الأمنيات وحظاً سعيداً.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 2:26 pm